أخبار مغاربة إيطاليا         إصدار أمر البحث عن كوبل إيطالي اعتدى على زوجين مغربيين بنواحي ليكُّو             لإنقاذ حياة زوجين مغربيين مستشفى عسكري إيطالي يفتح أبواب غرفة علاج فريدة من نوعها             آسطي:العثور على 5 جزائريين ومغربيين على متن قطار الشحن قادم من صربيا             سياسي إيطالي متقاعد يصبح أب في سن 73 بفضل مهاجرة مغربية             YALLAH بشرى            احتجاجات عنصرية على نشاط إسلامي            عصام كمال و بشير شرف Bella            مغربي قتلته المافيا            لا احد منهما صاح الله اكبر            تيتاميكا            قنصلة المغرب بفيرونا تشارك أفراد الجالية احتفالات العيد            "الكعبة" في شوارع ميلانو            هل تعتقد أن سفير المملكة بروما له مسؤولية في فضيحة النفايات الإيطالية بالمغرب؟            هل لامست أي تحسن في الخدمات القنصلية على ضوء خطاب العرش الأخير؟           
Magrebini TV

YALLAH بشرى


احتجاجات عنصرية على نشاط إسلامي


عصام كمال و بشير شرف Bella


مغربي قتلته المافيا


التضامن مع أسرة مغربية

 
كاريكاتير و صورة

لا احد منهما صاح الله اكبر
 
اشهارات تهمك
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار الجمعيات

إبعاد مهاجر مغربي عن زوجته الإيطالية بعدما عرض عليها الدخول في الإسلام


فينيسيا.. فصل عن العمل لأستاذة دعت لإبادة المسلمين

 
إرشادات قانونية

تشجيعا على الإنجاب إيطاليا تصرف 800 يورو للحوامل


موقع طلبات الجنسية والتجمع العائلي مغلق ليومين

 
الرياضة

تعثر اليوفي أمام فيورينتينا يلهب الصراع على المقدمة في سيري أ


جينوى يقدم تاعرابت بصفة رسمية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

استياء وسط الجالية لعدم ايفاد المغرب لمعلمي العربية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 مارس 2016 الساعة 13 : 00



ما اعتقدته العديد من العائلات المغربية المقيمة بإيطاليا مع بداية الموسم الدراسي الحالي أنه سيكون مجرد إجراء بيروقراطي لإيجاد حل لمسألة عدم التحاق مدرسي اللغة العربية والثقافية المغربية بإيطاليا سرعان ما تحول إلى كابوس لهذه العائلات وهي ترى أن "سنة بيضاء" تنتظر أبناءها في تحصيلهم للغة الضاد.

فبعد ثمانية مواسم دراسية أشرف عليها 30 مدرسا مغربيا قامت مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج بإيفادهم إلى إيطاليا لتعليم أبناء وبنات الجالية المغربية اللغة العربية والثقافة والمغربية، وامام الإقبال الكبير من قبل العائلات المغربية والعربية من مختلف الجنسيات بل وحتى بعض الأسر الإيطالية التي رغبت في تعليم العربية، تفاجأ الجميع بعدم التحاق هؤلاء المدرسين بعملهم مع بداية السنة الدراسية الحالية.

ورغم محاولة المسؤولين المغاربة سواء على المستوى الديبلوماسي او الوزاري رمي الكرة في مرمى السلطات الإيطالية بحكم انها لم تستطع إيجاد صفة قانونية لتواجد هؤلاء المدرسين على التراب الإيطالي بحكم أن السلطات المغربية يرفض أن تمنح لهم الصفة الديبلوماسية التي كانت أعطيت لهم من قبل السلطات الإيطالية. إلا ان الأسر المغربية المتضررة من غياب هؤلاء المدرسين يبدو انها غير مقتنعة بتبريرات المسؤولين المغاربة وكيف انتبهوا إلى هذه الجزئية فقط بعد 8 سنوات باعتبار أن هؤلاء المدرسين متواجدين بإيطاليا منذ سنة 2006.

فاعلون جمعويون عديدون عبروا عن استيائهم من خلال اتصالهم بموقعنا عن ما أسموه بعدم جدية المسؤولين المغاربة في التعامل مع قضية جد مهمة مثل تعليم اللغة العربية والثقافة المغربية لأبناء مغاربة إيطاليا التي تشكل الشغل الشاغل لمعظم الأسر المغربية بالخارج وليس بإيطاليا فقط، مستغربين كيف أن إيطاليا تجد حلا لمدرسيها بالمغرب حيث يعلمون على تدريس اللغة الإيطالية ويعجز المغرب على إيجاد حل لمدرسيه رغم أن الامر يتعلق بما تعتبره معظم الأسر المغربية مصير أبنائها.

ويستغرب ذات الفاعلون لافتقاد سواء وزارة الجالية أو مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج التي تعتبر المسئول التنفيذي لتعليم العربية والثقافة المغربية لأبناء مغاربة العالم لما أسموه بالبرنامج الإستعجالي لتجاوز حالات مثل التي حدثت بإيطاليا، فالجميع يعلم أنه كان من الممكن تجاوز العديد من المشاكل لو تم إيفاد مثلا مؤطرين ميدانيين او حتى إعداد دورات تكوينية للمتطوعين الذين يرغبون في تدريس اللغة العربية لأطفال مغاربة إيطاليا.

فاعلون جمعويون عبروا عن استغرابهم كيف أن دولا ليست في حجم المغرب وليس لها جالية بحجم عدد الجالية المغربية لديها تاطير شبه دائم لجاليتها في مختلف المجالات في حين يبدو ان هناك مقاطعة تامة للدولة المغربية لابنائها بإيطاليا بعد سحب مدرسي اللغة العربية يضيف ذات الفاعلون.

وبالمقابل امام الإنسحاب المغربي الذي تؤكد المصادر الديبلوماسية المغربية انه مؤقت ولظروف طارئة خارجة عن إرادتها تشهد ساحة تعليم اللغة العربية تناميا ملحوظا من خلال عدد ازدياد المدارس المصرية وكذا الحضور القوي اللافت الذي أصبحت تحلته تونس في السنوات الاخيرة خاصة في إيفاد وفود التأطير والإشراف بالرغم أن عدد رعايا هاتين الدولتين لا يكاد يشكل ثلت عدد مغاربة إيطاليا.

 

 









 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استياء وسط الجالية لعدم ايفاد المغرب لمعلمي العربية

إيطاليا تتسلم رئاسة الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط من المغرب

سياسي إيطالي يتبرأ من ابنته المسلمة عشية الإنتخابات

نفايات إيطالية تثير جدلا بمدينة الجديدة المغربية

وزير الداخلية المغربية يربط إشكالية تمثيل مغاربة العالم بإسرائيل

مسجد بيرغامو يدخل النفق المسدود والبلدية تهدد

تونسي يقتل زوجته الإيطالية بنوفارا

إيطاليا تحرك طائرة عسكرية من اجل إنقاذ مولود إيطالي في الصين

موت شاب مغربي من إيطاليا أثناء تواجده بالمغرب لعجز أسرته توفير ثمن عملية جراحية مستعجلة

تعطل باخرة إيطالية بإسبانيا قادمة من طنجة يتسبب في مشاكل للمآت من المهاجرين المغاربة

استياء وسط الجالية لعدم ايفاد المغرب لمعلمي العربية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  Magrebini TV

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  أخبار متنوعة

 
 

»  أخبار الجمعيات

 
 

»  أخبار المساجد

 
 

»  إرشادات قانونية

 
 

»  إيطاليا بالأرقام

 
 

»  الرياضة

 
 

»  مطبخ إيطالي

 
 

»  عرب إيطاليا

 
 

»  italiano

 
 

»  مقالات وآراء

 
 

»  كروناكا

 
 
استطلاع رأي
هل تعتقد أن سفير المملكة بروما له مسؤولية في فضيحة النفايات الإيطالية بالمغرب؟

نعم
لا
لا أدري


 
النشرة البريدية

 
اشهارات تهمك
 
أخبار متنوعة

لإنقاذ حياة زوجين مغربيين مستشفى عسكري إيطالي يفتح أبواب غرفة علاج فريدة من نوعها


آسطي:العثور على 5 جزائريين ومغربيين على متن قطار الشحن قادم من صربيا

 
أخبار المساجد

إيطاليا ترفض تجديد بطاقة الإقامة لإمام مغربي سلفي


جماعة عنصرية تهاجم تجمع لشباب مغاربة بفيرتشيلّي

 
إيطاليا بالأرقام

2016 تشهد أعلى معدل وفيات بين "الحراقة" في مياه المتوسط


مغاربة إيطاليا أكثر الأجانب ممارسة للأعمال الحرة أغلبهم في التجارة

 
مطبخ إيطالي

إيطاليا...بقايا طعام موائد الأعياد تقدر بنصف مليار يورو


المغرب وإيطاليا الأوائل قاريا بعدد أفضل المطاعم في العالم

 
italiano

Il primo docente islamico entra nelle scuole di Polizia Penitenziaria


la Cop22 è costata a Marocco quasi 90 milioni di euro

 
مقالات وآراء

خبراء يكشفون أسباب تلطيخ صورة المغاربة بإيطاليا

 
عرب إيطاليا

افتتاح دولة فلسطين في الفاتيكان


إيطاليا تطرد تونسيا ربط اتصال مع منفذ حادثة برلين