أخبار مغاربة إيطاليا         ديل بييرو... حرام إقصاء المنتخب المغربي من المونديال             روما.. تخفيف الحكم على إيطالي قتل مهاجرا مغربيا امام أعين الأمن             لعنة الإنتحار تصيب مغاربة إيطاليا في ثاني أيام العيد             بعد أخبار عن مقتلها، داعشية مغربية تتمنى العودة إلى إيطاليا             فاجعة في فيتشينسا... عامل مغربي يفقد قدميه في حادثة شغل             التلفزيون الإيطالي.. بنعطية أسوأ لاعب في مبارة المغرب ضد إيران             بريشا..شابة مغربية تضطر لرش غاز الفلفل في وجه ستيني إيطالي تحرش بها             فيرونا...وفاة مهاجر مغربي في حادثة شغل خطيرة             رسميا... سالفيني يغلق الموانئ في وجه اللاجئين             بريشّا.. بحث متواصل عن جثمان مهاجرة مغربية وإيداع زوجها السجن            
Magrebini TV

داعشية مغربية تريد العودة إلى إيطاليا


مغربي ضحية حادثة شغل خطيرة


إفطار جماعي بطورينو


أزمة سياسية بإيطاليا


اعتداء مميت في حق مهاجر مغربي

 
كاريكاتير و صورة

عجائب نابولي
 
اشهارات تهمك
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار الجمعيات

روما.. تخفيف الحكم على إيطالي قتل مهاجرا مغربيا امام أعين الأمن


فاجعة في فيتشينسا... عامل مغربي يفقد قدميه في حادثة شغل

 
إرشادات قانونية

محكمة بيروجا تسمح لمغربي يخضع للإقامة الجبرية بصلاة التراويح في المسجد


ضدّا على المدونة، شابة مغربية في ليكّو تلتجأ إلى القضاء لتتزوج بإيطالي

 
الرياضة

ديل بييرو... حرام إقصاء المنتخب المغربي من المونديال


التلفزيون الإيطالي.. بنعطية أسوأ لاعب في مبارة المغرب ضد إيران

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

Era oggi: una pagina nera nella storia del Marocco contemporaneo


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 يونيو 2017 الساعة 37 : 15



Moulay Zidane El Amrani
I
I
Scrivo per commemorare i miei amici e le mie amiche caduti
Scrivo per tenere viva la memoria collettiva
Scrivo per raccontarlo alla giovane generazione italo-marocchina che non era ancora nata
Scrivo per esprimere gratitudine a coloro che hanno dato la propria vita per rendere più dignitosa la nostra
CASABLANCA bruciava. Si Mohammed si arrampicò con lagilità dei suoi 17 anni su uno dei vecchi pali di legno che reggevano i fili dellalta tensione a Sidi Othmane, la nostra borgata popolare nella periferia della metropoli marocchina. Vi affisse un cartello con scritto "Baraka", basta. Allimprovviso lo vedemmo precipitare rovinosamente da più di 10 metri. Inizialmente non capimmo, Si Mohammed era un campione di sport, ma ben presto lassordante rumore di un elicottero a pochi metri sopra le nostre teste attirò spaventosamente la nostra attenzione. Cerano due militari seduti sul bordo del velivolo con in mano un mitra. Dopo aver sparato al nostro amico uccidendolo, iniziarono a sparare su di noi... e fu una strage.
Giorni prima, la Banca mondiale e il Fondo Monetario Internazionale avevano costretto il Marocco a dolorosi aggiustamenti strutturali nell economia. L austerity provocò aumenti nei prezzi dei generi alimentari di prima necessità che hanno sfiorato l 80%, in un paese già ridotto in ginocchio da lunghi anni di siccità e da decenni di corruzione, di repressione e di ingiustizia sociale. Solo una famiglia marocchina su tre riusciva a garantirsi un reddito di un dollaro al giorno. Erano gli Anni di piombo, i nostri anni di piombo.
Ci torturarono negli scantinati dei commissariati di Casablanca, ci umiliarono, ci affamarono, ci costrinsero a firmare verbali di polizia su fogli bianchi, ma fummo fortunati ad avere salva la vita, visto che molti dei miei amici ed amiche manifestanti li vidi per l ultima volta sotto quel palo.
La quasi totalità della stampa locale taceva di paura in un silenzio assordante, quella internazionale parlò di 1200 morti e oltre 5000 feriti. Anni dopo venne scoperta una fossa comune con 460 corpi. La salma di Si Mohammed non fu mai restituita alla famiglia, e io emigrai lasciando la mia famiglia e la Patria che avrei voluto cambiare, ma che ha finito per cambiare me.
Era oggi, 20 giugno 1981. La chiamarono La Rivolta del Pane, ma era la rivolta per la dignità.
Un paese che non fa pace con il proprio passato, non vivrà mai serenamente il proprio futuro.
I
I
LA STAMPA 23/06/1981

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



Giorno della Memoria.Ecco come Mohammed V salvò i marocchini ebrei dalla deportazione

Era oggi: una pagina nera nella storia del Marocco contemporaneo

Era oggi: una pagina nera nella storia del Marocco contemporaneo





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  Magrebini TV

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  أخبار متنوعة

 
 

»  أخبار الجمعيات

 
 

»  أخبار المساجد

 
 

»  إرشادات قانونية

 
 

»  إيطاليا بالأرقام

 
 

»  الرياضة

 
 

»  مطبخ إيطالي

 
 

»  عرب إيطاليا

 
 

»  italiano

 
 

»  مقالات وآراء

 
 

»  كروناكا

 
 
استطلاع رأي
هل تعتقد أن سالفيني بعد تقلده منصب وزيرة الداخلية سيمضي في تطبيق وعده بطرد المهاجرين غير الشرعيين وإعلاق المراكز الإسلامية؟

لا أعتقد ذلك
نعم


 
النشرة البريدية

 
اشهارات تهمك
 
أخبار متنوعة

لعنة الإنتحار تصيب مغاربة إيطاليا في ثاني أيام العيد


بعد أخبار عن مقتلها، داعشية مغربية تتمنى العودة إلى إيطاليا

 
أخبار المساجد

قيمة زكاة الفطر بإيطاليا 6 أورو، ومساجد تدعو لإخراجها أرزا أو معكرونة


دراسة أمريكية... الإيطاليون أكثر الشعوب رفضا للإسلام بأوروبا

 
إيطاليا بالأرقام

التحويلات المالية لمغاربة إيطاليا نحو بلدهم الأصلي تواصل انتعاشها


المغاربة أكثر تجنسا أوربيا، وإيطاليا أول الدول الأوربية تجنيسا للأجانب

 
مطبخ إيطالي

وصفات مليكة من إيطاليا


حلويات الكرنفال بإيطاليا

 
italiano

almeno 15 morti in una calca durante distribuzioni aiuti alimentari a Essaouira


Allah per i jihadisti non è mai stato grande

 
مقالات وآراء

رغم توفر كامل الأركان..صفة الإرهاب تغيب عن جريمة ماشيراتا

 
عرب إيطاليا

أزمة ديبلوماسية بين تونس وإيطاليا بعد تصريحات سالفيني


سالفيني.. يدعو الدول المغاربية للمّ أبنائها من إيطاليا