أخبار مغاربة إيطاليا         وفاة أول مكتبية محجّبة بإيطاليا في حادثة سير بالمغرب             جريمة قتل بشعة بنواحي روما.. القاتل والمقتول مغاربة             الإستلقاء على مقعد عمومي يقود عجوز مغربية للإعتقال في بريشّا             إيقاف داعشي مغربي يحمل الجنسية الإيطالية في سوريا             مصري بميلانو يدّعي ربحه في الياناصيب حتى يحافظ على زواجه بمغربية             إيقاف مهاجر مغربي في مطار بولونيا يحمل الحشيش في أحشائه             إيطاليون يطالبون بعدم تنقيل طبيب مغربي من بلدتهم             إحباط عملية شراء رضيعة بالدار البيضاء من قبل مغربية مقيمة بإيطاليا             أشهر داعية مغربي بإيطاليا يتعرض لحادثة سير مروعة بالمغرب             فيروس غرب النيل يحصد حياة مهاجرة مغربية في روفيريغو            
Magrebini TV

بادوفا..وفاة مهاجر مغربي في حادثة سير


داعشية مغربية تريد العودة إلى إيطاليا


مغربي ضحية حادثة شغل خطيرة


إفطار جماعي بطورينو


أزمة سياسية بإيطاليا

 
كاريكاتير و صورة

عجائب نابولي
 
اشهارات تهمك
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار الجمعيات

وفاة أول مكتبية محجّبة بإيطاليا في حادثة سير بالمغرب


الإستلقاء على مقعد عمومي يقود عجوز مغربية للإعتقال في بريشّا

 
إرشادات قانونية

الجمارك تحدد شروط سياقة سيارات أفراد الجالية داخل المغرب


مغربي في طورينو يدّعي أن الطلاق في المغرب شفوي والقاضي يصدقه

 
الرياضة

شابة مغربية تقود منتخب إيطاليا للتجذيف


بوربيعة يتألق في أول ظهور له في سيري أ

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

23 ماي.. القاضي جيوفاني فالكوني يقدم حياته لمحاربة المافيا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 ماي 2017 الساعة 11 : 19



مغاربة

          

تعتبر جريمة تصفية القاضي الإيطالي والمدير العام لمكافحة المافيا «جيوفاني فالكوني»، الذي اغتيل يوم 23 ماي عام 1992 من الأفضع الجرائم التي اقترفتها عصابات المافيا في حق القضاة والسياسيين بإيطاليا، حيث تم تفجير قنبلة في الطريق السريع قرب مدينة "كاباتشي" في جزيرة صقلية أودت بحياة "فالكوني" وزوجته وثلاثة من حراسه.

 

وكان "فالكوني" على قائمة المافيا منذ الثمانينيات عندما كان يحقق في منظمات الجريمة المالية وعلاقة السياسيين بها، وعندما كان في العام 1987 قاضي تحقيق المحكمة التي أدخلت حوالي 400 من رجال المافيا إلى السجن.

 

كان «جيوفاني فالكوني» قاضي شاب متحمس من مواليد ماي 1939 بباليرمو. كان والده مدير مختبر، بينما درس هو القانون، حيث تخرج عام 1961 وعين قاضيا بعد ثلاث سنوات في قصر العدل بمدينة باليرمو العاصمة الصقليّة. أصبحت أولى إهتماماته هي محاربة المافيا، التي جعلت من صقلية دولة داخل دولة.

 

فقد كان في تلك الفترة كل من يقول للمافيا «لا» معدودين على رؤوس الأصابع، ومحارَبين على جميع الأصعدة. وكان وصول «فالكوني» المفعم بالطموح والحماس بمثابة الشرارة، التي جعلت رافعي لواء مكافحة المافيا ينطلقون يدا في يد لتحقيق هذا المشروع شبه المستحيل، خصوصا أن القاضي جيوفاني، كان إنسانا مثاليا ومؤمنا بضرورة استئصال بؤر الفساد والجريمة. ففور وصوله أُغتيل القاضي الكبير «كوستا» المعروف أنذاك بالنزاهة، حيث قرر «جيوفاني» أن يقول «لا» بصوت مسموع، وانطلق في تحقيقاته وتحرياته مع المعتقلين من أعضاء المافيا، الذين كان بعضهم يهدده شخصيا بالقتل بواسطة عناصر خارج السجن. كما واجه مصاعب أخرى منها إحجام العديد من القضاة عن توقيع تصاريح الإعتقال، بالإضافة إلى امتناع الشهود على جرائم الاغتيال من الإدلاء بشاهداتهم.

 

وبعد شهور من العمل المضني والجاد استطاع «فالكوني» مع زميله المخلص القاضي «باولو بورسيللينو» التقدم وتحقيق الكثير من النجاح.

 

بعد إدانة الكثير من الرؤوس ممن كانوا يخططون ويدبرون ويأمرون بالإغتيالات بالسجن المؤبد في غالب الأحكام، أصبح «جيوفاني فالكوني» و«باولو بورسيللينو» أبطالا قوميين، حيث كاد أن يتم انتخاب «فالكوني» رئيسا للإدعاء في قصر عدل باليرمو لولا تدخل أيادى الفساد، التي لها علاقات مشبوهة مع المافيا، مما حول الاختيار صوب شخص غير كفؤ. هذا الترشيح أصاب «فالكوني» بخيبة الأمل كبير، ليقرر العودة إلى روما وترك باليرمو المحتلة من قبل المافيا وقصر عدلها الذي يحتاج إلى تنظيف حسب تعبيره.

 

بعدها بفترة قصيرة، عاد «فالكوني» إلى باليرمو كي يلتقي صديقه «باولو»، وذلك بعد اغتيال النائب ليما، وكذلك كي يشهد موسم صيد السمك الذي لم يفوّته منذ كان صغيرا. فقد كاد ينجو من المافيا، ولكنه سافر ذاك السبت لزيارة زوجته التي تعمل قاضية بباليرمو، على أن تكون هذه واحدة من آخر زياراته. لا شك أن المافيا كانت تعرف ذلك، وقد رسمت خطة لقتله، بعدما فشلت في مرة أولى، عندما اكتشف الأمن حقيبة مليئة بالديناميت داخل منزل على الشاطئ، كان يقضي فيه «فالكوني» عطلته الصيفية، لكنه في 23 ماي 1992 سوف تغتاله المافيا الصقلية «كوزا نوسترا» وزوجته وثلاثة من حراسه في انفجار سيارتهم بواسطة قنبلة بلغ وزنها 350 كلغ من الديناميت تحت الطريق السريع من مطار «بونتا ريسي» بالقرب من بلدة كاباتشي باليرمو.. ورغم مقتل «فالكوني» قبل حوالي 25 سنة، فقد ظل نموذجا للبطولة كرجل قانون كإنسان أيضا، كرس حياته لمحاربة الفساد والجريمة وخدمة العدل.

 


 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



شركة طيران إيطالية تعيد ربط إسرائيل بالمغرب

قنصلية طورينو تحط الرحال بنوفارا نهاية الأسبوع الجاري

23 ماي.. القاضي جيوفاني فالكوني يقدم حياته لمحاربة المافيا

23 ماي.. القاضي جيوفاني فالكوني يقدم حياته لمحاربة المافيا





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  Magrebini TV

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  أخبار متنوعة

 
 

»  أخبار الجمعيات

 
 

»  أخبار المساجد

 
 

»  إرشادات قانونية

 
 

»  إيطاليا بالأرقام

 
 

»  الرياضة

 
 

»  مطبخ إيطالي

 
 

»  عرب إيطاليا

 
 

»  italiano

 
 

»  مقالات وآراء

 
 

»  كروناكا

 
 
استطلاع رأي
هل تعتقد أن سالفيني بعد تقلده منصب وزيرة الداخلية سيمضي في تطبيق وعده بطرد المهاجرين غير الشرعيين وإعلاق المراكز الإسلامية؟

لا أعتقد ذلك
نعم


 
النشرة البريدية

 
اشهارات تهمك
 
أخبار متنوعة

إيقاف مهاجر مغربي في مطار بولونيا يحمل الحشيش في أحشائه


إحباط عملية شراء رضيعة بالدار البيضاء من قبل مغربية مقيمة بإيطاليا

 
أخبار المساجد

إيقاف داعشي مغربي يحمل الجنسية الإيطالية في سوريا


أشهر داعية مغربي بإيطاليا يتعرض لحادثة سير مروعة بالمغرب

 
إيطاليا بالأرقام

التحويلات المالية لمغاربة إيطاليا نحو بلدهم الأصلي تواصل انتعاشها


المغاربة أكثر تجنسا أوربيا، وإيطاليا أول الدول الأوربية تجنيسا للأجانب

 
مطبخ إيطالي

وصفات مليكة من إيطاليا


حلويات الكرنفال بإيطاليا

 
italiano

almeno 15 morti in una calca durante distribuzioni aiuti alimentari a Essaouira


Allah per i jihadisti non è mai stato grande

 
مقالات وآراء

رغم توفر كامل الأركان..صفة الإرهاب تغيب عن جريمة ماشيراتا

 
عرب إيطاليا

مصري بميلانو يدّعي ربحه في الياناصيب حتى يحافظ على زواجه بمغربية


أمير قطر السابق يزور عجوز إيطالية أنقذته من موقف محرج منذ 21 سنة