أخبار مغاربة إيطاليا         بلدية إيطالية تأمر بإفراغ أسرة مغربية من السكن الإجتماعي بعد أن اكتشفت أن لها بيتا في المغرب             الميلان يسلم قميصا موقّعا من قبل جميع لاعبيه لأم هيثم             بعد اليميق جينوى يسعى للتعاقد مع هداف المنتخب المغربي المحلي             ميلانو تبكي الطفل المغربي هيثم..فيديو             وزير الداخلية الإيطالي يزور مسجد روما             تشيزينا... إصابات خطيرة لمهاجرة مغربية وابنها دهسهما مخمور إيطالي بسيارته             ليلة للطرب الأندلسي مع فنان مغربي بنواحي مدينة فتشينسا             عرب إيطاليا يدعون للتظاهر أمام المتحف المصري بطورينو             طورينو..سجن وغرامة في حق مهاجر مغربي حرّم الفيسبوك على أبنائه             إيطاليا تتخلص من سجين مغربي زعم أنه إرهابي            
Magrebini TV

تقديم رسمي لليميق


اليميق رفقة جينوى


شبكة مغربية ألبانية للمخدرات


لص مغربي بطورينو


انحراف قطار بميلانو

 
كاريكاتير و صورة

عملية إجلاء اللاجئين بروما
 
اشهارات تهمك
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار الجمعيات

ميلانو تبكي الطفل المغربي هيثم..فيديو


تشيزينا... إصابات خطيرة لمهاجرة مغربية وابنها دهسهما مخمور إيطالي بسيارته

 
إرشادات قانونية

بلدية إيطالية تأمر بإفراغ أسرة مغربية من السكن الإجتماعي بعد أن اكتشفت أن لها بيتا في المغرب


سبع سنوات سجنا لمهاجر مغربي اعتدى على زوجته في صقلية

 
الرياضة

الميلان يسلم قميصا موقّعا من قبل جميع لاعبيه لأم هيثم


بعد اليميق جينوى يسعى للتعاقد مع هداف المنتخب المغربي المحلي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

23 ماي.. القاضي جيوفاني فالكوني يقدم حياته لمحاربة المافيا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 ماي 2017 الساعة 11 : 19



مغاربة

          

تعتبر جريمة تصفية القاضي الإيطالي والمدير العام لمكافحة المافيا «جيوفاني فالكوني»، الذي اغتيل يوم 23 ماي عام 1992 من الأفضع الجرائم التي اقترفتها عصابات المافيا في حق القضاة والسياسيين بإيطاليا، حيث تم تفجير قنبلة في الطريق السريع قرب مدينة "كاباتشي" في جزيرة صقلية أودت بحياة "فالكوني" وزوجته وثلاثة من حراسه.

 

وكان "فالكوني" على قائمة المافيا منذ الثمانينيات عندما كان يحقق في منظمات الجريمة المالية وعلاقة السياسيين بها، وعندما كان في العام 1987 قاضي تحقيق المحكمة التي أدخلت حوالي 400 من رجال المافيا إلى السجن.

 

كان «جيوفاني فالكوني» قاضي شاب متحمس من مواليد ماي 1939 بباليرمو. كان والده مدير مختبر، بينما درس هو القانون، حيث تخرج عام 1961 وعين قاضيا بعد ثلاث سنوات في قصر العدل بمدينة باليرمو العاصمة الصقليّة. أصبحت أولى إهتماماته هي محاربة المافيا، التي جعلت من صقلية دولة داخل دولة.

 

فقد كان في تلك الفترة كل من يقول للمافيا «لا» معدودين على رؤوس الأصابع، ومحارَبين على جميع الأصعدة. وكان وصول «فالكوني» المفعم بالطموح والحماس بمثابة الشرارة، التي جعلت رافعي لواء مكافحة المافيا ينطلقون يدا في يد لتحقيق هذا المشروع شبه المستحيل، خصوصا أن القاضي جيوفاني، كان إنسانا مثاليا ومؤمنا بضرورة استئصال بؤر الفساد والجريمة. ففور وصوله أُغتيل القاضي الكبير «كوستا» المعروف أنذاك بالنزاهة، حيث قرر «جيوفاني» أن يقول «لا» بصوت مسموع، وانطلق في تحقيقاته وتحرياته مع المعتقلين من أعضاء المافيا، الذين كان بعضهم يهدده شخصيا بالقتل بواسطة عناصر خارج السجن. كما واجه مصاعب أخرى منها إحجام العديد من القضاة عن توقيع تصاريح الإعتقال، بالإضافة إلى امتناع الشهود على جرائم الاغتيال من الإدلاء بشاهداتهم.

 

وبعد شهور من العمل المضني والجاد استطاع «فالكوني» مع زميله المخلص القاضي «باولو بورسيللينو» التقدم وتحقيق الكثير من النجاح.

 

بعد إدانة الكثير من الرؤوس ممن كانوا يخططون ويدبرون ويأمرون بالإغتيالات بالسجن المؤبد في غالب الأحكام، أصبح «جيوفاني فالكوني» و«باولو بورسيللينو» أبطالا قوميين، حيث كاد أن يتم انتخاب «فالكوني» رئيسا للإدعاء في قصر عدل باليرمو لولا تدخل أيادى الفساد، التي لها علاقات مشبوهة مع المافيا، مما حول الاختيار صوب شخص غير كفؤ. هذا الترشيح أصاب «فالكوني» بخيبة الأمل كبير، ليقرر العودة إلى روما وترك باليرمو المحتلة من قبل المافيا وقصر عدلها الذي يحتاج إلى تنظيف حسب تعبيره.

 

بعدها بفترة قصيرة، عاد «فالكوني» إلى باليرمو كي يلتقي صديقه «باولو»، وذلك بعد اغتيال النائب ليما، وكذلك كي يشهد موسم صيد السمك الذي لم يفوّته منذ كان صغيرا. فقد كاد ينجو من المافيا، ولكنه سافر ذاك السبت لزيارة زوجته التي تعمل قاضية بباليرمو، على أن تكون هذه واحدة من آخر زياراته. لا شك أن المافيا كانت تعرف ذلك، وقد رسمت خطة لقتله، بعدما فشلت في مرة أولى، عندما اكتشف الأمن حقيبة مليئة بالديناميت داخل منزل على الشاطئ، كان يقضي فيه «فالكوني» عطلته الصيفية، لكنه في 23 ماي 1992 سوف تغتاله المافيا الصقلية «كوزا نوسترا» وزوجته وثلاثة من حراسه في انفجار سيارتهم بواسطة قنبلة بلغ وزنها 350 كلغ من الديناميت تحت الطريق السريع من مطار «بونتا ريسي» بالقرب من بلدة كاباتشي باليرمو.. ورغم مقتل «فالكوني» قبل حوالي 25 سنة، فقد ظل نموذجا للبطولة كرجل قانون كإنسان أيضا، كرس حياته لمحاربة الفساد والجريمة وخدمة العدل.

 


 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



شركة طيران إيطالية تعيد ربط إسرائيل بالمغرب

قنصلية طورينو تحط الرحال بنوفارا نهاية الأسبوع الجاري

23 ماي.. القاضي جيوفاني فالكوني يقدم حياته لمحاربة المافيا

23 ماي.. القاضي جيوفاني فالكوني يقدم حياته لمحاربة المافيا





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  Magrebini TV

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  أخبار متنوعة

 
 

»  أخبار الجمعيات

 
 

»  أخبار المساجد

 
 

»  إرشادات قانونية

 
 

»  إيطاليا بالأرقام

 
 

»  الرياضة

 
 

»  مطبخ إيطالي

 
 

»  عرب إيطاليا

 
 

»  italiano

 
 

»  مقالات وآراء

 
 

»  كروناكا

 
 
استطلاع رأي



 
النشرة البريدية

 
اشهارات تهمك
 
أخبار متنوعة

ليلة للطرب الأندلسي مع فنان مغربي بنواحي مدينة فتشينسا


طورينو..سجن وغرامة في حق مهاجر مغربي حرّم الفيسبوك على أبنائه

 
أخبار المساجد

وزير الداخلية الإيطالي يزور مسجد روما


سالفيني يعد بإغلاق جميع المراكز الإسلامية بإيطاليا

 
إيطاليا بالأرقام

أرقام غير مسبوقة للمهاجرين السريين المغاربة الذين دخلوا إيطاليا في 2017


مغربي بميلانو يصنع أكبر بانيتوني في العالم

 
مطبخ إيطالي

وصفات مليكة من إيطاليا


حلويات الكرنفال بإيطاليا

 
italiano

almeno 15 morti in una calca durante distribuzioni aiuti alimentari a Essaouira


Allah per i jihadisti non è mai stato grande

 
مقالات وآراء

رغم توفر كامل الأركان..صفة الإرهاب تغيب عن جريمة ماشيراتا

 
عرب إيطاليا

عرب إيطاليا يدعون للتظاهر أمام المتحف المصري بطورينو


فاعلة مغربية بطورينو... تجاوب الجاليات العربية مع عرض المتحف المصري مخجل